تعرف على مخاطر و فوائد رجيم الماء في انقاص الوزن

يُعرف رجيم الماء بأنه نظام غذائي يعتمد على شرب كميات كبيرة من الماء، مع تناول كميات قليلة من الطعام أو بدون طعام على الإطلاق، لفترة زمنية محددة، عادةً ما تكون بضعة أيام.

أنواع رجيم الماء:

  • الصيام المتقطع بالماء: يتضمن فترات صيام منتظمة، حيث يُسمح فقط بشرب الماء خلال فترات الصيام.
  • رجيم الماء البارد: يُفترض أن شرب الماء البارد يحرق المزيد من السعرات الحرارية.
  • رجيم الماء مع طعام قليل السعرات الحرارية: يسمح بتناول كميات محدودة من الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية مع شرب كميات كبيرة من الماء.

مزاعم رجيم الماء:

يُروج لهذه الحمية الغذائية لعدة فوائد، تشمل:

  • فقدان الوزن: يُعتقد أن شرب الكثير من الماء يُساعد على الشعور بالشبع، مما يؤدي إلى تقليل تناول الطعام وفقدان الوزن.
  • تحسين وظائف الجسم: يُقال إن الماء يُساعد على تحسين وظائف الكلى، وإزالة السموم من الجسم، وتحسين صحة الجلد.
  • زيادة الطاقة: يُعتقد أن شرب الماء يُساعد على مكافحة التعب وزيادة مستويات الطاقة.

مدة رجيم الماء:

  • المدة القصيرة: يمكن اتباع رجيم الماء لمدة 3-7 أيام. هذا يعتبر مدة قصيرة نسبيًا ويمكن أن يساعد في التخلص من الوزن الزائد بسرعة.
  • المدة الطويلة: يمكن للبعض اتباع رجيم الماء لفترة أطول (مثلاً 2-3 أسابيع) ولكن يفضل أن يكون ذلك تحت إشراف طبي.

من هي الفئة المستفيدة من رجيم الماء؟

يمكن لبعض الأشخاص، وخاصة أولئك المعرضين لخطر الإصابة ببعض الأمراض المزمنة، الاستفادة من رجيم الماء السريع إذا لم تتجاوز مدة اتباع الرجيم ثلاثة أيام. خلال فترة الصيام، لا يحصل الجسم على الكربوهيدرات، مما يجعله يلجأ إلى حرق الدهون للحصول على الطاقة. الفئات التي يمكن أن تستفيد من رجيم الماء تشمل:

  • مرضى القلب.
  • مرضى السكري من النوع الثاني.
  • الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستويات الكوليسترول والدهون.
  • الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن.

مخاطر رجيم الماء:

على الرغم من مزاعمه، إلا أن رجيم الماء غير آمن و غير صحي لعدة أسباب:

  • نقص العناصر الغذائية: اتباع نظام غذائي مقيد بالماء فقط يُحرم الجسم من العناصر الغذائية الأساسية مثل الفيتامينات والمعادن والبروتين، مما قد يؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة.
  • الجفاف: شرب كميات كبيرة من الماء في وقت قصير قد يؤدي إلى تسمم الماء، وهو حالة خطيرة تُسبب اختلال توازن الشوارد في الجسم.
  • ضعف العضلات: نقص السعرات الحرارية والبروتين قد يؤدي إلى فقدان كتلة العضلات، مما قد يُضعف الجسم ويُقلل من عملية التمثيل الغذائي.
  • التأثيرات النفسية: قد يُسبب اتباع هذا النظام الغذائي تقلبات مزاجية، وتهيجًا، وصعوبة في التركيز.

ما مدى صحة رجيم الماء؟

شرب الماء ضروري لصحة الإنسان بشكل عام، و لكنه لا يُغني عن اتباع نظام غذائي متوازن لخسارة الوزن والحفاظ عليه.

أنظمة غذائية مثل “رجيم الماء السريع” ليست صحية على المدى الطويل، فقد تُسبب نقصًا في العناصر الغذائية الأساسية للجسم، و لا تُساعد على خسارة الوزن بشكلٍ فعال أو الحفاظ على صحة جيدة.

صحيح أن شرب الماء البارد أو المثلج قد يُساعد على حرق بعض السعرات الحرارية الإضافية، لكن هذا التأثير ضئيل ولا يُمكن الاعتماد عليه لخسارة الوزن.

إذا كنت ترغب في إنقاص وزنك والحفاظ عليه بشكل صحي:

هذه الحميات تُساعد على خسارة الوزن بشكلٍ صحي و الحفاظ عليه على المدى الطويل، مع تحسين صحتك العامة بشكلٍ عام.

بدائل صحية لفقدان الوزن:

بدلاً من اتباع رجيم الماء، يُنصح باتباع نظام غذائي متوازن غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتين الخالي من الدهون، مع ممارسة الرياضة بانتظام.

استشارة الطبيب:

من المهم استشارة الطبيب قبل اتباع أي نظام غذائي جديد، خاصةً إذا كانت لديك أي حالات صحية مزمنة.

ختاماً:

رجيم الماء ليس حلاً سحريًا لفقدان الوزن، بل هو نظام غذائي خطير وغير صحي. اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة بانتظام هما الطريقتان الأمثل لفقدان الوزن وتحسين الصحة العامة.

المرجع

الطبي

التعليقات متوقفه

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد الموافقة اقرا المزيد

Privacy & Cookies Policy