ما هو تأثير التوحد على طفل المدرسة وكيفية دمج الطفل التوحدي والتعامل معه؟

0 988

تأثير التوحد على طفل المدرسة وكيفية التعامل مع الطفل التوحدي في المدرسة وهل بالفعل يمكن دمج أطفال التوحد في المدارس العادية، ومدارس تقبل أطفال التوحد كل هذه الأمور سنتعرف عليها سويًا في موقع هنا حواء.

ادماج الطفل التوحدي في المدرسة

هناك العديد من الصعوبات التي تقابل الطفل التوحدي أثناء انتقاله إلى المدرسة، حيث أن المدرسة بيئة جديدة على الطفل تعتمد على عدة سلوكيات وأيضا تقوم على التواصل بين الطلاب وبعضهم البعض.

فمن المحتمل أن تكون المدرسة العادية تعمل على تدهور حالة الطفل المصاب بالتوحد.

حيث أن الأطفال المصابون بالتوحد تختلف درجة اندماجهم وتواصلهم الاجتماعي، فلا يمكن تصنيف كل طفل على حساب حالة أخرى.

لأن حالة التوحد لدى كل طفل تختلف على حسب شدتها، فلا يشبه طفل الآخر، وكل طفل يحتاج إلى طريقة علاج معينة وعلى أساسها اختيار المدارس التي يلحق بها.

 تأثير التوحد على طفل المدرسة
تأثير التوحد على طفل المدرسة

تأثير التوحد على طفل المدرسة

هناك المزيد من الأسباب التي تؤدي إلى صعوبة دمج مريض التوحد ومنها:

  • العديد من الاضطرابات الحسية التي يتعرض لها الطفل خلال اليوم الدراسي من الأصوات العالية للتلاميذ، جرس المدرسة، الألعاب، وكذلك الرائحة القوية.
  • وكذلك من الممكن تعامل الطفل التوحدي على حسب عاطفته المسيطرة مثل الصراخ، البكاء بصوت عالي، الضحك الهستيري وغيرها من الأمور.
  • معاناة الطفل التوحدي من صعوبة التعلم أو اختلاف درجات الذكاء فأطفال التوحد لا يشبهون بعضهم البعض فهناك طفل يتميز بذكاء خارق، وهناك آخر لديه صعوبة شديدة في الفهم والتعلم.
  • عدم استيعاب طفل التوحد القيام بالمهام المدرسية المختلفة وذلك يعتمد على حالة الطفل.
  • صعوبة التواصل الاجتماعي وهي صفة مشتركة بين الأطفال المصابين بالتوحد، فتوجد لديهم صعوبة شديدة في الاندماج وتختلف على حسب حالة كل طفل أيضًا.
  • على سبيل المثال سيجد الطفل صعوبة باندماجه مع تلاميذ الفصل والمدرسة وذلك ممكن أن يسبب له العديد من المشاكل النفسية.
  • صعوبة تكيف الطفل مع التغيرات الوارد حدوثها داخل المدرسة.
  • لذلك يجب عليك توخي الحذر أثناء اختيار المدرسة لطفلك التوحدي والتدقيق جيدًا وسنتعرف على معايير اختيار المدرسة خلال هذا المقال.
كيف ادمج طفل التوحد مع الأطفال
كيف ادمج طفل التوحد مع الأطفال

كيف ادمج طفل التوحد مع الأطفال؟

بالفعل يمكنكِ دمج طفل التوحد داخل المدراس العادية ومعرفة تأثير التوحد على طفل المدرسة  ولكن يختلف كل طفل عن الآخر فلابد قبل دمج الطفل في المدارس العادية قيامك بعدة أمور:

  1. التأهيل النفسي والتربوي للطفل.
  2. ومن ثم علاج الطفل من خلال برنامج تعديل السلوك للطفل التوحدي.
  3. التشخيص المبكر لطفلك عامل أساسي في سرعة العلاج.
  4. وكذلك المهارات المختلفة الواجب عليك اتباعها مع الطفل.
  5. دعم الطفل ذاتيًا ومعنويًا.

لذلك  هناك عدة أُسس مختلفة على أساسها يمكن تحديد المدارس التي يقبل فيها طفلك أو ادماجه في المدارس العادية ومنها:

  • درجة تواصل الطفل مع التلاميذ وتحديد قدرة التواصل لديه.
  • هل بالفعل الطفل قادر على اكتساب العديد من المهارات داخل المدرسة؟
  • بالإضافة إلى تحمل الطفل العديد من الأصوات الصاخبة الموجودة في المدارس العادية.
  • ومن ثم اتباعه للتعليمات والإرشادات.
  • قدرة الطفل على اتباع الروتين الخاص بالمدرسة.
  • وأخيرًا الاندفاع من السلوكيات الواجب مراعاتها أثناء التحاق الطفل التوحدي بالمدارس العادية.

مدارس تقبل أطفال التوحد

هناك العديد من أنواع المدارس المتخصصة بحالات التوحد لدى الأطفال،  التي تقدم العديد من الدعم الخاص الذي يختلف عن المدارس العادية بهذه الحالات حيث أن أطفال التوحد منهم من يحتاج إلى:

  • فصل عام المدارس العامة.
  • أو فصل منفرد دراسي خاص بأطفال التوحد.
  • وهناك من يحتاج مكان مخصص للتوحد.

وهذه المدارس تعلم جيدًا احتياجات  الطفل التوحدي ومن ثم التعامل على حسب وشدة كل طفل حيث تقدم هذه المدارس المزيد من الدعم مثل:

  • دعم الطفل من خلال الدمج والتواصل الاجتماعي.
  • وضع الأطفال تحت برنامج تعلم خاص بحالتهم.

اقرأ أيضًا:

10 نصائح من ذهب تساعدك في تنظيم وقت الدراسة لطفلك

كيف تتعاملين مع الطفل مفرط الحركة وطرق العلاج المختلفة؟

تأثير المدارس الغير مناسبة على الطفل التوحدي:

بعد أن قدمنا لكم تأثير التوحد على طفل المدرسة فعهناك احتمالية كبيرة للغاية أن المدارس العامة تكون لها تأثير على حالة الطفل المصاب بالتوحد ومنها:

  1. من الممكن أن يتعرض الطفل للتنمر وذلك شيء وارد للغاية مما يعرضه لمشاكل نفسية كثيرة.
  2. ومن ثم  محاولة الطفل إخفاء مرضه عن زملائه.
  3. وبالتالي تعرض الطفل للمزيد من الانتكاسات.
  4. تعرض الطفل للمزيد من المواقف الصعبة التي تؤثر على حالته النفسية.
  5. عدم تكيف الطفل مع زملائه.
  6. باختصار المدارس الغير مناسبة مع حالة الطفل التوحدي تعرضه لصدمة غير متوقعه وتدهور حالته الصحية.
كيفية التعامل مع الطفل التوحدي في المدرسة
كيفية التعامل مع الطفل التوحدي في المدرسة

كيفية التعامل مع الطفل التوحدي في المدرسة

هناك العديد من الطرق المختلفة التي يجب اتباعها في المدرسة أثناء التعامل مع الطفل التوحدي من أبرزها:

  • جعل لغة التواصل والتعامل مع الطفل مباشرة من خلال تسهيل العديد من عمليات ومهارات الدراسة.
  • استخدام لغة مفهومة وواضحة وتجنب الصوت العالي الزائد.
  • عدم استخدام جمل طويلة للطفل التوحدي.
  • تعليمه ممارسة التعليمات وعدم الضغط عليه.
  • التحلي بالصبر من أهم الأمور والعلم جيدًا ودراسة تأثير التوحد على طفل المدرسة.
  • فهم سلوكيات أطفال التوحد.
  • ومن ثم التعامل معهم من خلال هذا المنطلق.
  • عدم استخدام العنف مع الطفل وتقبل رد فعله  العنيف في بعض الأحيان؛ لأن العنف يؤثر بشكل سلبي على أطفال التوحد
  • استخدام الاهتمامات الخاصة بالطفل التوحدي في تعليمه .
  • على سبيل المثال إذا كان الطفل يحب اللعب الخاصة بالتركيب فيمكنك استخدامها كوسيلة تعلم مادة الرياضيات وهكذا.
  • قراءة القصص المختلفة التعليمية التي من خلالها التأثير على مشاعر الطفل من حزن وسعادة.
  • فعلى سبيل المثال اقرأ له قصة عن طفل يعاني من الحزن تلقائيًا سيربط بين مشاعر الحزن والقصة ويتعرف على الفور.
  • وضع عدة تعليمات مختلفة ليسير الطفل عليها من خلال روتين تعليمي ثابت ومفهوم بالنسبة للطفل.
  • ومن ثم التسامح مع الطفل التوحدي له تأثير مختلف وضروري حيث عند مخالفاته للتعليمات والإرشادات المختلفة لا تستخدم معه مبدأ العقاب بل مبدأ التسامح.
  • محاولة فهم مشاعره واحتضانه والتعامل معه بصبر ولين.
  • لذلك من المهم أن يتواجد الطفل في مدارس متخصصة بحالات التوحد.
  • وبالمثل هذه التعليمات وطرق التعامل لابد من الآباء والأمهات التعامل به مع الطفل أيضًا.

الزوار يقرأون:

كيف تشجعين ابنك على المذاكرة 10 أسرار يمكنكِ فعلها خطوة بخطوة

كيف تتعاملين مع طفلك سريع النسيان وما السر الخفي وراء تقوية الذاكرة؟

الأسئلة الشائعة

هناك العديد من  الأسئلة التي يطرحها الآباء والأمهات بشأن تأثير التوحد على طفل المدرسة وكيفية إماج الطفل داخل المدارس ومن أبرز الأسئلة:

س/ هل يذهب طفل التوحد إلى المدرسة؟

كما أوضحنا لك هناك عدة معايير وأساسيات مختلفة يمكنكِ الحكم من خلالها على ذهاب الطفل وادماجه في ىالمراس، ولكن على كل حال يجب دخول الطفل إلى المدرسة التي تناسب حالته.

س/ ماذا يكره طفل التوحد؟

طفل التوحد يكره العديد من الأمور المختلفة ومنها:

  1. الأصوات العالية المختلفة.
  2. وكذلك ارتداء الملابس المكونة من عدة طبقات.
  3. الصراخ العالي.
  4. يكره اللمس بشدة.

 

وبذلك سيدتي أكون قدمت لكِ كل ما يخص تأثير التوحد على طفل المدرسة من خلال عدة أمور تناقشنا فيها من خلال مصادر موثوقة، وإذا كان لديكِ استفسار بشأن كل ما يخص طفلك، فقط تواصلِ معنا وسيقوم الفريق المختص بالرد عليكِ فورًا، نتمنى الشفاء لجميع أطفالنا وتمتعهم بصحة جيدة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق